Friday, 12 August 2011

حياة زين العابدين بن علي في صور - Ben Ali: Life in Pictures





مقدمة: كانت ثورة تونس، أو ثورة الياسمين كما أطلق البعض عليها، هي شرارة غيرت البلاد، و غيرت مصر، و غيرت و العالم العربي و العالم كله. لم نحلم في يوما، على الاقل في الفترة الراهنة، ان نرى شعبا في المنطقة العربية يسقط حاكمه إذا طغى بنفسه، و يحارب من أجل الديمقراطية و ان يقرر مصير ذاته بذاته. و كانت هذه الشرارة هي السبب في إشعال الثورة المصرية، و التي حولت الثورة التونسية من حالة منفردة الى حالة عامة استحوذت على المنطقة كلها، و اخيرا العالم كله. و هذه الصور هي محاولة لتقديم الحاكم اللغز الذي حكم تونس لعقود طويلة. و أشكر صديقتي التونسية عايدة صافي على مجهودها الرائع في العمل معي على هذه التدوينة. يمكنكم متابعة عايدة على تويتر: @Aida_safi.

ملحوظة: ستلاحظون وجود فراغا في رصد فترات ما من حياة بن علي في الصور، و ذلك بسبب عدم تواجد هذه الصور فعلا، على الاقل بصورة عامة و منتشرة. و العديد من الصور هنا هي صور نادرة ان تجدها بسهولة. شكر خاص لهذه التدوينة التي احتوت على عدد من الصور المهمة و السرد الرائع.



Introduction: The Tunisian Revolution, or the Jasmine Revolution as many have called it, was a spark that changed the country forever, while in the process changing Egypt, the Arab World, and Tunisia. We never dreamed, at least during these times of our lives, to see people in the Arab region overthrow their own dictator on their own, fighting for democracy and the right to decide for themselves their destiny as a people. This was the spark that ignited the Egyptian Revolution, turning the Tunisian Revolution from a unique & special case to a regional, and now worldwide, phenomenon. These pictures are an attempt to present the enigmatic man who reigned over Tunisia for decades. I thank my dear Tunisian friend Aida Safi for her incredible effort in working with me on this post. You can follow Aida on Twitter: @Aida_Safi

Note: you will find gaps in the recording of Ben Ali's life through images. The reason is the actual lack of pictures covering those periods, at least in an easily accessible manner. This post already includes some very rare images. Particular thanks to this blogpost for some interesting images and a great narrative.


-------------------------

كتونسية من جيل الثورة ، فإن هذه الصور تذكرني بفترة مظلمة من تاريخ  تونس غير البعيد، . بالنسبة للتونسين  يمثل بن علي لغزا، لغزا في كل شيء في تاريخه في شبابه كل ما يتعلق به  لا مصدر لها إلا  الشائعات" مرضه بالسرطان ،طلاقه، زواجه وأطفاله، وحتى الأحداث الهامة  في تونس غير واضحة بالنسبة  للتونسي البسيط. أحقد كثيرا  على هذا الرجل الذي غير حتى من نفسية  وطبع   التونسي الطيب  ... التونسي الذي أصبح يشكك في كل شيء ولا يصدق شيئاً .لا تزال تونس اليوم  تنزف وجرحها مفتوح .لكن و من دون دكتاتورها تونس أفضل بكثير ..تونس تتنفس حريةً ..يحيا التونسيين وتحيا تونس.
عايدة صافي...


En tant que tunisienne, ces images me rappellent une période sombre de ma chère Tunisie, malheureusement,  cette période a duré pendant toute mon enfance et adolescence.

Pour les tunisiens Ben Ali représente un énigme, rien de ses informations personnelles n'étaient confirmées, tout circulait sous forme de rumeurs : Sa maladie du cancer, son divorce, ses enfants, même les évènements concernant le pays étaient flous pour le Tunisien simple.

J'en veux tellement à cet homme qui a transformé le tunisien bon à un tunisien rancunier ... Il a fait du tunisien l'éternel sceptique qui ne croit en rien et qui doute de tout.

La Tunisie d'aujourd'hui saigne encore mais elle est beaucoup mieux sans ce dictateur..Vive la Tunisie Vive les Tunisiens.

Aida Safi...


-------------

مقدمة عن بن علي:

الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة

نال بن علي الدبلوم من مدرسة (École spéciale militaire de Saint-Cyr) في سان سير ثم من مدرسة المدفعية في شالون سور مارن بفرنسا. عين كسفير إلى وارسو، بولندا لمدة أربع سنوات. ثم عين بعدها كوزير دولة ثم وزير مفوض للشؤون الداخلية قبل أن يعين وزيرا للداخلية في 28 أبريل 1986 ثم رئيسا للوزراء في حكومة الرئيس الحبيب بورقيبة في أكتوبر 1987 ستلاحظون أنه لا يوجد صور قديمة لبن علي نظراً للغموض حول ماضيه ,وتلاحظون أيضاً أن أغلب الصور يكون فيها مصحوباً بزوجته ليلى طرابلسي نظراً لكونها الحاكم الحقيقي لتونس مستغلةً مرضه بالسرطان و سنه المتقدم.




Al-Habib Bourguiba, Tunisia's first president after independence. Bourguiba ruled with an iron fist from 1957 until 1987, when he was finally set aside forcibly by his loyal aide, Ben Ali, citing the "lifelong president's" deteriorating health and mental capacity, rendering him incapable of ruling.

الحبيب بورقيبة، رئيس تونس الأول منذ الإستقلال. حكم بورقيبة تونس بقبضة حديدية منذ ١٩٥٧ حتى ١٩٨٧، حتى أزاحه عنوة تابعه الذي دان له بالولاء، بن علي، و كانت الرواية السائدة ان "الرئيس الابدي" بورقيبة تقدم في السن كثيرا و تدهورت قدراته الصحية و الذهنية، و لم يعد قادرا على الحكم.



A young Ben Ali, a simple worker
بن علي صغيرا، عاملا بسيطا







Ben Ali in the Military Academy
بن علي في الكلية العسكرية 







زوجته المستقبلية، ليلى الطرابلسي، في قرائة فاتحة عائلية.
A rare photo from a family engagement ceremony, featuring Ben Ali's future wife, Leila Trabilisi.

A p

من الصور النادرة لبن علي بدون صبغة
Rare photos of Ben Ali without hair dye






أول انتخابات تعتبر قانونيا تعددية سنة 1999
The 1999 first multi-partisan elections




الرئيسة وحرمها
The de facto president and her spouse




الحـــب كلــه الحب كله حبيته فيك الحب كله
I can't translate that!










عائلة بن علي. لدى بن علي ثلاثة بانت من زواجه الأول، و فتاتين و ولد من زواجه الثاني.
The Ben Ali Family. Ben Ali had 3 daughters from his previous marriage, as well as 2 daughters and one son from his second.





في الحج
In the Hajj




ابنته نسرين وزوجها صخر الماطري
His Daughter Nesrine and her husband Sakhr Al Matiri


ابنته حليمة وخطيبها
His Daughter Halima and her fiancée


كتب كتاب نسرين على صخر
The Marriage of Nesrine & Sakhr

اخر العنقود محمد زين العابدين، رزق به وهو فال70 من عمره
His most recent offspring, Mohammed Ben Ali, born while the former president was 70 years of age




ابنته الكبرى سيرين وزوجها
His eldest daughter Sirine and her Husband

ابنته نسرين
A less official photo of Nesrine



Ben Ali, the proud new father
بن علي أبا




في ديسمبر ٢٠١٠ قامت الشرطية فادية حمدي و موظف حكومي يدعى صابر بمصادرة خضراوات من عربة شاب تونسي فقير الحال يدعى محمد بوعزيزي، و أخذها لها بصورة شخصية، و تقول أسرة بوعزيزي ان موظفوا البلدية، و خاصة الشرطية فادية، كانوا يصادرون بضاعة منه بصورة اسبوعية. عندما أبدى بو عزيزي اعتراضه على أخذ بضاعته، هددته بمصادرة عربته، ثم قامت الشرطية فادية بصفعه على وجهه و قلت له "Dégage" (بمعنى: إرحل، و التي اصبحت تستخدم ضد بن علي فيما بعد)، ثما قاما هي و صابر بركله على الارض حتى تفجرت الدماء من وجهة (بحسب اقوال الشهود و اسرة بن على). عندما توجه ليشتكي في البلدية، قال له الموظف المسئول: "يا مسخ متكلمنيش، (بالتونسية تعني يا قذر لا تحدثني)"، و دفعت هذه الاحداث الى محاولة انتحار بوعزيزي عن طريق إحراق نفسه بعد التهديد بذلك، لشعوره بالإهانة لشديدة و فقدانه لكرامته  بعد صفعه، و يعتقد البعض ان ما جعل الصفعة اكثر إهانة ايضا هو انها جائت من إمرأة في مجتمع شرق عربي به قدر من الروح الذكورية، الا ان هذا لا يعني ان الصفعة كانت ستكون مقبولة لو كانت من رجل. كان هذا الإحراق هو شرارة الثورة التونسية و العربية.

 In Decemeber 2010, Tunisian female police officer Fadya Hamdy and a governmental employee named Saber began confiscating merchandise from the Vegetable cart of a young Tunisia man named Mohammed Al Bouazizi. His family states that this was a more-than-once-a-week phenomenon by the city council employees, especially Fadia. When Bouazizi expressed his despair to her, she slapped him on his face and shouted: "Dégage" (A French word for Leave, later used as a slogan against Ben Ali). She and Saber then, as witnesses have said, kicked him repeatedly until blood gushed from his face. Bouazizi went to complain to the city council, but the employee at the time told him: "Don't talk to me you deformed cretin." These events, especially the humiliation of a male by a female in a Middle-Eastern society, not that it would have been even acceptable for a male to slap him, eventually led Bouazizi to self-immolate, out of a loss of pride and dignity. This act was the spark of the Tunisian and Arab revolutions.






With protests escalating, Ben Ali visits Bouazizi in the hospital, hoping to appease the public. He immensely fails.
مع تزايد التظاهرات، يزور بن علي البوعزيزي في المستشفى، آملا في تهدئة الشعب. يفشل في ذلك بشدة.


الثورة تندلع و تتأجج
Revolution takes full form


الشعب يريد إسقاط النظام
"People want to overthrow the regime"










بن علي يلقي خطبته الشهيرة قبل هروبه، و يقول لشعبه:"فهمتكم، فهمكتم"
I understand you, I understand you" - says Ben Ali in his famous speech, before fleeing the country"


يهرب بن علي الى السعودية، و تنتصر الثورة
Ben Ali flees to Saudi Arabia, the Revolution Wins


Young protesters forming the words "Tunisia is free" using their own selves
متظاهرين شباب يشكلون كلمة "تونس حرة" بأجسادهم


تمزيق و رمي صور بن على
The tearing and throwing of Ben Ali Posters and Banners




نهاية بن علي
The end of Ben Ali


توفى بوعزيزي بعد ١٨ يوما من حرقه لذاته، و هي بالصدفة عدد أيام الثورة المصرية
Bouazizi dies after 18 days of his self-immolation, ironically the number of the days of The Egypt Revolution


Egyptians on January 25th saying "We hope it's our turn!"
المصرييون في ٢٥ يناير، و الصورة تتحدث عن نفسها


Also in this series:

أيضا في هذه السلسلة:


---------------
ملحوظةاذا كانت هذه زيارتك الاولى الى المدونة، فارجو ان تتكرم بالقاء نظرة على القائمة التي على اليمين و التي      تحتوي على اهم مقالات المدونة و على فهرس المدونة في الصفحة الرئيسية.

اذا اعجبتك المقالة، فسأستفيد جدا اذا ضغطت على TWEET أو  LIKE. و تابعني على تويتر Twitter اذا امكن بالضغط على FOLLOW بالاسفل. و ارحب بتعليقاتكم و سأرد عليها. بالإمكان ايضا متابعة المدونة بالضغط على Follow بالأعلى. بإمكانك وضع رابط بمنتهى السهولة لهذه التدوينة على الفيسبوك الخاص بكم عن طريق ضغط زر LIKE الازرق.

No comments:

Post a Comment

Post a Comment